~| وســقــطَّ الـرئــيــس ، فـمـرحـبـاً بـالـفـوضـــى |~

1620132724010

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

تابعنا وإياكم منذ دقائق اعلان الجيش لعزل الرئيس المصري وتعليق الدستور وتنصيب رئيس المحكمه العليا لتسيير أمور البلاد إلى حين اجراء انتخابات جديده  ، إذن فلقد حصل أخيراً ما كنا نخشى حصوله واكتملت فصول ما يمكن أن يكون ( مأساةً ) سياسيه وشعبيه من الممكن وان كنا لا نرجو ذلك ان يدفع الشعب المصري ثمنها غالياً ، وجدا .

ما جرى هو انقلابٌ عسكري كنتيجةٍ لمؤامرةٍ واضحةٍ للعيان ، فاين سمعنا من قبل بأن شعباً انتخب رئيساً ثم قام بعزله بعد عامٍ واحدٍ فقط من تنصيبه ، أنظروا على سبيل المثال إلى الولايات المتحدة الأمريكية أيام جورج بوش الإبن ومدى السخط الذي كان عليه وعلى قرارته  جراء حرب العراق والويلات الاقتصادية والتبعية الانسانية التي جرها على بلاده وشعبه ، ومع هذا فقد اتم الرجل ليس الاربع سنواتٍ الخاصة بولايته الأولى فحسب بل وقد تم  انتخابه لولاية ثانيةٍ ايضاً ، وصحيحٌ بأن أصوات المعارضين له لم تخفت طوال الوقت ما فتأت تُعارض وترفض سياسته ولكنها وفي نفس الوقت احترمت ارادة الاغلبية التي اختارته واحترمت صناديق الاقتراع التي لجأت إليها كما لجأ إليها الجميع واحترمت النتائج التي جعلت من الرجل رئيساً ولم تعطهم تلك الرئاسة التي كانوا يرجون .

إقرأ المزيد

Advertisements

~|مـــصــــر ،، الـثــورةُ والــثــورةُ الــمُــضــاده|~

26-2-2013-1-27-327

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبة ، وتحيةً طيبةً ، وبعد :

أحداثٌ مؤسفة تجري في جمهورية مصر العربية حالياً ، فالشعب قد انقسم على نفسه مجدداً وخرج إلى الشوارع ما بين مطالبٍ برحيل الرئيس مرسي بعد مضي عامٍ واحدٍ فقط على توليه الرئاسة ، وما بين مؤيد له ومطالبٍ إياه بالصمود والثبات .

وبرغم ذلك فإن ما حدث ويحدث كان متوقعاً وجداً ، ولا اعتقد بأنه كان يخفى حتى على من كانت لديه خلفيةٌ سياسيةٌ بسيطة ، ولست هنا لتأييد الرئيس المصري والدفاع عنه ، او حتى مهاجمته والنيل منه ، والسبب بسيطٌ جداً وهو بأننا لم نحصل على الوقت الكافي على الإطلاق لنعرف هل هو خيرٌ فنؤيده أم شر فننبذه !!

الرئيس الحالي السيد محمد مرسي ومنذ استلامه السلطة لم يهنأ بها على الإطلاق ولم يُعطى الفرصة إطلاقاً لفعل أي شيءٍ حتى يحكم المصريون عليه ، فهو قد استلم البلاد بعد عقودٍ من الفساد وسيطرة عائلة مبارك على الحكم والثروات في البلاد ، وبعد ثورةٍ ضخمه كانت ولا زالت أبعادها وتأثيراتها مستمرةً حتى الأن ، فالرئيس الحالي أو أياً كان لو استلم أحدُ أخر مقاليد الحكم وزمام الأمور لا يملك عصاً سحرية لإصلاح الأحوال بإلقاء تعويذةٍ أو ما شابه ، حتى أن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام لم يستطيع أن يجهر بدعوته ألا بعد مرور أكثر من عقدٍ من السرية والدعوة على نطاقٍ صغير ، ولم يستطيع أن يطلب من اتباعه مثلاً هجر الخمر نهائياً منذ بداية الأمر بل كان الأمر تدريجياً لأنه من الصعب أن تغير وضعاً قائماً ضرب جذوره في أعماق الناس والمجتمع والشعب بكلمةٍ أو في يومٍ وليله ، والأمثلة في هذا الصدد تطول ولكن أعتقد أن الفكرة واضحه .

إقرأ المزيد

~|حوادث مؤسفه في مظاهرات مصر |~

سلامٌ من الله عليكم ورحمةٌ منه وبركاته


استعمل ازلام النظام المصري الذي يطالب الشعب المصري برحيله كافة الوسائل من اجل ردع المظاهرات دون مراعاةٍ لإرادة الشعوب ودون احترامٍ للحياة البشرية وحرمتها ، وقد طالعتنا وسائل الإعلام مؤخراً بالعديد والكثير من هذه الحوادث المتعمدة ومنها دهس المواطنين المصريين في المظاهرات جموعاً وافرادا او اطلاق الرصاص الحي عليهم او ضربهم بالعصي حد الإيذاء والموت احيانا، واليكم بعضاًَ من هذه اللقطات

إقرأ المزيد