~| ما سرُّ توقيت ثورات الشعوب العربيه ؟ |~

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبة أجمعين :

يستغرب المتابع للشأن العربي مؤخراً بعد هذه الثورات المتلاحقة التي نشبت في كلٍ من تونس ومصر وليبيا من التوقيت ، فما هو السبب الذي دفع الشعوب العربية بعد ان استمر حكم الانظمة في دولهم ما بين 30-40 عاماً وتزيد ، وهل أدركوا للتو بأن انظمتهم فاسدة  وروؤسائهم سارقون وناهبون لخيرات بلادهم ، وهل ادركوا الأن فقط بأن الشعب يريد اسقاط النظام ؟!

إقرأ المزيد

خـواطـر فـِـلـسـطـيـنـي 2 ~| بـِلادُ الـعـُرْبِ أوطــانــي |~

6olabe8da21051f


سلامٌ من الله عليكم ورحمةٌ منه وبركات

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبة من جديد ، وتحيةً طيبةً ، وبعد :

كثيراً ما شدّني نشيد بلاد العُربِ أوطاني ، وشدتني كثيراً كلمات هذا النشيد وحتى لحنه واداءه حين كنت أسمعه في طابور الصباح المدرسي ، ورغم أني لست مناصراً للقومية العربية على الإطلاق ولست من المعجبين بساطع الحصري وفكره ، إلا أنه كان لهذا النشيد وقعٌ جميلٌ في نفسي ، حيث كنتُ أشعر بأنني قويٌ كوني مسلماً و عربي ، وبأن لدي الكثير من الأوطان ومن الإخوان في الدين و الدم و العروبة في هذا العالم وفي العالم العربي تحديداً ، وحين كنت أنظر إلى الخارطة لم أكن أرى وطني بحدوده الصغيرة الضيقه ، وإنما كنت اجول ببصري فيما بين المحيط و الخليج قائلا في نفسي: يااااه ما أكبر وطني .!!



ولكن حين كبرت وأنتقلت من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ و الشباب ، وانخرطت في معمعة الحياة ومعتركها ، وأصبحت أقرأ الحاضر وأطالعُ التاريخ عوضاً عن المجلات و القصص المصوره ، وانتقلت إلى مشاهدة نشرات الأخبار عوضاً عن مشاهدة أفلام الكرتون ، وناقشت الكبار من مختلف الجنسيات عوضاً عن ملاعبة أقراني الصغار ، إكتشفت أن القصد من وضع هذا النشيد في الصباح كل يومٍ لم يكن بغاية جعلنا نشعر بالفخر أو الإعتزاز أو القوه ، بل أن حقيقة الأمر لم تعدو كونها سياسةً متذاكيةً من الوزارة و المدرسة للتسرية عن الطلاب والترويح عن نفسهم قبل أن يدخلوا إلى فصولهم ليقارعوا الكتب في حصصٍ طويلةٍ وممله ، فالحقيقة هي أن هذا النشيد لم يكن أكثر من أغنيةٍ مضحكةٍ للأطفال ، ولكن المشكلة فيها أن حقيقتها هذه تخفى على هؤلاء المساكين الذين يحكمون على الأمور ببراءةٍ و عفويه ، ولا يصلون إلى فهم كنهها إلا حين يفوت الأوان وتنتهي أيام الدراسه ، أي بعد أن ينتقلوا إلى المرحلة التي وصلت إليها الأن بدوري و يكتشفوا بدورهم ما اكتشفت  ، وهذا يذكرني بنكتةٍ سمعتها منذ زمنٍ بعيد تقول بأن حماراً كان يضحك وحيداً في حديقة الحيوانات ، والسبب هو نكتةٌُ القيت قبل يومين و ضحك عليها الجميع في حينها إلا هو ، حيث إستغرق هذين اليومين ليفهمها و يضحك عليها ، طبعاً مع فرق التشبيه ..


ولو قُدِّر لي أن أصنف مجموعةً من الأغاني بينها أغنية بلاد العرب أوطاني ، لوضعتها في مجموعةٍ واحدةٍ مع كلٍ من أغنية “ بابا فين ” او حتى مع ” شخبط شخابيط ” أو مهما يكن ، وقد يتساءل البعض عن السر في هذا التصنيف ، ولن أجيبه بأكثر من ذكر كلمات هذه الأغنية المضحكة على مسمعه ، ليشاركني الضحك ويوافقني التصنيف بدوره ، فالأغنية تقول

إقرأ المزيد

~| الأمة والوطن .. واقع الأمس ،،، وحلمُ اليوم |~

arabworldbig

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير أجمعين ، وأهلاً وسهلاً ومرحباً بكم في مدونتي المتواضعه ، وتحيةً طيبةً ، وبعد :

نسمع كثيراً بمصطلحاتٍ مثل ” الأمة العربيه ” أو ” الوطن العربي الكبير ” وما شابه ذلك من المصطلحات القومية التي تجمع العرب في ظل وطنٍ واحدٍ قائمٍ على العوامل المشتركة بينهم من وحدة الدين و اللغة و التاريخ و المصير ، والذي كان قائماً فعلياً في السابق في العهد الإسلامي مروراً بالعهد العثماني إلى حين هزيمة الدولة العثمانية وتوقيع إتفاقية سايكس بيكو عام 1916 ..

ولكن ، هل لنا أن نستخدم هذه المصطلحات بالنظر إلى واقع الدول التي كانت تشكل الوطن العربي وبالنظر إلى واقع الأفراد الذين كانوا يشكلون الأمة العربيه ؟!

إقرأ المزيد