~| الهولوكوست … حقيقةُ المحرقه ،، ومحرقةُ الحقيقه |~

holocaust-memorial

سلامٌ من الله عليكم ورحمةٌ منه وبركات

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبة اجمعين ، وتحيةً طيبةً وعطرةً لكم ، وبعد :

موضوعنا اليوم موضوعٌ حساسٌ وخطير ، نظراً لأنه يتحدث عن الذريعة الأساسية للشعب اليهودي في إحتلال فلسطين وحقه في وطنٍ قوميٍ له بعد ما عاناه من صنوف التنكيل والتشريد والعذاب ، وقد حوكم الكثيرون وقتل الكثيرون أيضاً لمجرد إنكارهم لهذه الذريعة أو إن كانوا يمتلكون أي دليلٍ من أي نوع على كذب هذه الذريعة التي لمعها الإعلام ونشرها في كل أنحاء المعمورة حتى أصبحت حقيقةً مسلماً بها لدى معظم شعوب الأرض ، بل وأن إنكارها أضحى كالكفر لدى البعض أو أكثر …

.

.

حديثنا اليوم سيكون عن

.

.

الهولوكوست

.

.

Holocaust

.

.

أو المحرقة النازية لليهود

.

.

الهولوكوست ( Holocaust )  كلمةٌ أستخدمت للتعبير عن العمليات التي قام بها النازيون وحلفائهم إبان الحرب العالمية الثانية للتصفية العرقية لليهود في أوروبا بهدف التخلص منهم ، وهي كلمةٌ مشتقة من كلمةٍ يونانيةٍ لفظها بالعربية هولوكوستون وتعني تقديم القرابين للآلهه عن طريق الحرق الكامل ، وقد أُستخدم هذا الوصف أيضاً للتعبير عن الكوارث الطبيعية في القرن التاسع عشر

حين إستلم هتلر وحزب النازيين زمام الأمور في ألمانيا ، كانت لدى الرجل رؤيةٌ عنصريةٌ تتمثل في تفوق العرق الآري أو الجرماني عن بقية الأعراق ، فهو العرق الوحيد الذي يستحق الحياة والذي يتوجب عليه بطبيعة الحال قيادة بقية الأعراق نظراً لتفوقه وامتيازه ، وجديرٌ بالذكر ان هذه النظرة الهتلرية لم تكن تشمل اليهود فقط وإنما شملت كافة الأعراق الأخرى على حدٍ سواء ، وحتى أن العرب كانوا في المركز الأخير لدى هتلر في سلم ترتيب الأعراق ، بل وأن هذه النظرة كانت تشمل أيضاً المعاقين و المسنين من العرق الآري المتفوق نفسه لدى هتلر وذلك لأنهم كانوا في نظره مجرد حيواناتٍ لا فائدة منها ، تاكل ولا تنتج !!! وكذلك شملت النظرة كلاً من الشاذين جنسياً و الشيوعين و الرأسماليين و كل معارضٍ للنازية حتى ولو كان من العرق الآري كذلك ..!!

إذن مما سبق نتبين بوضوحٍ كيف أن النظرة الهتلرية كانت تشمل الأعراق كافة وليس اليهود فحسب ، ولقد كانت الخسائر فادحةً لدى كل الاطراف ، فقد خسرت كلٌ من قوات الحلفاء بمختلف البلدان التي انضمت اليها و المانيا نفسها الملايين ، بل وان الجيش الأحمر أو الجيش السوفياتي خسر أكثر من عشرين مليون شخص ، ولكننا لا نسمع إطلاقاً أن الروس يتباكون على أي هولوكوستٍ في حقهم ، في حين يحظى الهولوكوست اليهودي بكل هذه الأهمية والإهتمام برغم أن عدد قتلاهم بحسب إدعاءهم يتراوح ما بين 57 ملايين يهودي ، برغم أنه رقمٌ كاذبٌ وسنقوم ببيان مدى الكذب فيه تباعا ..

إقرأ المزيد

~| أوباما المُنتظر ،،، وخطابُهُ الـمُـعتَـبَـر |~

سلامٌ من الله عليكم ورحمةٌ منه وبركات

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير ، وأهلاً وسهلاً بكم من جديد

وهاقد جاء يومنا الموعود ، اليوم الذي نستمع إليه إلى خطبة رمز الديمقراطية وحامل رايتها الجديد ، المهدي الأمريكي المنتظر والبطل الصنديد السيد باراك حسين أوباما والذي جاء إلى مصر ليوجه خطاباً إلينا ، إلى الأمة الإسلاميه ، او بمعنىً اصح ليملي علينا كيف نعيش وما علينا أن نتوقعه في المستقبل وما علينا أن نستبعده حسب ما رسمت لنا وخططت وارتأت سيدتنا وتاج رؤوسنا أمريكا !!!

أترككم بدايةً مع نص خطاب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السيد باراك اوباما

……………………………………….
إقرأ المزيد