Feeds:
المقالات
تعليقات

Bosnia-Srebrenica-Massacre

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبة ، وتحيةً طيبةً ، وبعد :

تصادف اليوم ذكرى مجزرة سربرنيتشا والتي وقعت ضد مسلمي البوسنه قبل 18 عاماً وراح ضحيتها ثمانية آلاف مسلمٍ ومسلمةٍ من مختلف الأعمار ، والذنب هو التوحيد !

نرجو منكم الدعاء لشهدائهم وشهداء المسلمين بالرحمة والمغفرة ، والدعاء لأهلهم وابناءهم وآبائهم بالصبر والسلوان

لمزيدٍ من التفاصيل حول هذه المجزرة ، إليكم رابط  الموضوع الخاص بها هنا في الموقع

ذكرى مجزرة سربرنيتشا  

 

303a9294f012cb6e5540f7006e56f51b

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبة ، وتحيةً طيبةً ، وبعد :

اهنئكم بحلول شهر رمضان المبارك والذي بلا شكٍ تعرفون جميعاً فضله وفضائله ، وإنني لأرجو أن  تكونوا جميعاً من الرابحين في سوق الحسنات وخير الأعمال هذا وممّن يُحسنون استغلاله ، وأذكركم بالدعاء في هذه الأيام المباركة والليالي الفضيلة للأمة العربية والإسلامية بالفرج والخلاص فلأنتم تعلمون جيداً ما تمر به بلادنا وأوطاننا واخواننا من المصائب والمصاعب والصعاب

 

كل عامـٍ وأنتمـ بخير

 

 

رمضان كريم

9266-egyptnow_article

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــــ

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبة  ، وتحيةً طيبةً ، وبعد :

لا زالت المجريات في الشارع المصري تشغل الجميع وتسترعي انتباهنا ومتابعتنا ، ولا زلنا ننتظر ما ستؤول إليه الأمور بعد الانقلاب العسكري الجائر الذي جرى على السلطة الشرعية المنتخبة هناك بسبب المصادمات والمشاحنات والشد والجذب ما بين اعوان الرئيس المصري محمد مرسي والمعارضين ممن يسمون انفسهم حركة تمرد ومن انضم تحت لوائهم من العلمانيين والليبراليين وزمرة من يسمى ( المثقفين والفنانين ) والمعروفين عربياً وعالمياً بالعري والعهر وانعدام الحياء .

هنالك بعض النقاط  في الموضوع والتي تستخف بعقول الشعب المصري خصوصاً والمتابع للمجريات عموماً ، وتريد اضفاء صبغةٍ شرعيةٍ على ما جرى من إنقلابٍ وخلعٍ للسلطة الشرعية وفرض الأمر الواقع الذي تم بسطه وتبريره أمام الجميع على أنه أمرٌ قانونيٌ شرعي أو ما يسمونه الأن ( بالثورة المصرية الثانيه ) ، ومن هذه الأمور :

أكمل القراءة «

1620132724010

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

تابعنا وإياكم منذ دقائق اعلان الجيش لعزل الرئيس المصري وتعليق الدستور وتنصيب رئيس المحكمه العليا لتسيير أمور البلاد إلى حين اجراء انتخابات جديده  ، إذن فلقد حصل أخيراً ما كنا نخشى حصوله واكتملت فصول ما يمكن أن يكون ( مأساةً ) سياسيه وشعبيه من الممكن وان كنا لا نرجو ذلك ان يدفع الشعب المصري ثمنها غالياً ، وجدا .

ما جرى هو انقلابٌ عسكري كنتيجةٍ لمؤامرةٍ واضحةٍ للعيان ، فاين سمعنا من قبل بأن شعباً انتخب رئيساً ثم قام بعزله بعد عامٍ واحدٍ فقط من تنصيبه ، أنظروا على سبيل المثال إلى الولايات المتحدة الأمريكية أيام جورج بوش الإبن ومدى السخط الذي كان عليه وعلى قرارته  جراء حرب العراق والويلات الاقتصادية والتبعية الانسانية التي جرها على بلاده وشعبه ، ومع هذا فقد اتم الرجل ليس الاربع سنواتٍ الخاصة بولايته الأولى فحسب بل وقد تم  انتخابه لولاية ثانيةٍ ايضاً ، وصحيحٌ بأن أصوات المعارضين له لم تخفت طوال الوقت ما فتأت تُعارض وترفض سياسته ولكنها وفي نفس الوقت احترمت ارادة الاغلبية التي اختارته واحترمت صناديق الاقتراع التي لجأت إليها كما لجأ إليها الجميع واحترمت النتائج التي جعلت من الرجل رئيساً ولم تعطهم تلك الرئاسة التي كانوا يرجون .

أكمل القراءة «

26-2-2013-1-27-327

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبة ، وتحيةً طيبةً ، وبعد :

أحداثٌ مؤسفة تجري في جمهورية مصر العربية حالياً ، فالشعب قد انقسم على نفسه مجدداً وخرج إلى الشوارع ما بين مطالبٍ برحيل الرئيس مرسي بعد مضي عامٍ واحدٍ فقط على توليه الرئاسة ، وما بين مؤيد له ومطالبٍ إياه بالصمود والثبات .

وبرغم ذلك فإن ما حدث ويحدث كان متوقعاً وجداً ، ولا اعتقد بأنه كان يخفى حتى على من كانت لديه خلفيةٌ سياسيةٌ بسيطة ، ولست هنا لتأييد الرئيس المصري والدفاع عنه ، او حتى مهاجمته والنيل منه ، والسبب بسيطٌ جداً وهو بأننا لم نحصل على الوقت الكافي على الإطلاق لنعرف هل هو خيرٌ فنؤيده أم شر فننبذه !!

الرئيس الحالي السيد محمد مرسي ومنذ استلامه السلطة لم يهنأ بها على الإطلاق ولم يُعطى الفرصة إطلاقاً لفعل أي شيءٍ حتى يحكم المصريون عليه ، فهو قد استلم البلاد بعد عقودٍ من الفساد وسيطرة عائلة مبارك على الحكم والثروات في البلاد ، وبعد ثورةٍ ضخمه كانت ولا زالت أبعادها وتأثيراتها مستمرةً حتى الأن ، فالرئيس الحالي أو أياً كان لو استلم أحدُ أخر مقاليد الحكم وزمام الأمور لا يملك عصاً سحرية لإصلاح الأحوال بإلقاء تعويذةٍ أو ما شابه ، حتى أن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام لم يستطيع أن يجهر بدعوته ألا بعد مرور أكثر من عقدٍ من السرية والدعوة على نطاقٍ صغير ، ولم يستطيع أن يطلب من اتباعه مثلاً هجر الخمر نهائياً منذ بداية الأمر بل كان الأمر تدريجياً لأنه من الصعب أن تغير وضعاً قائماً ضرب جذوره في أعماق الناس والمجتمع والشعب بكلمةٍ أو في يومٍ وليله ، والأمثلة في هذا الصدد تطول ولكن أعتقد أن الفكرة واضحه .

أكمل القراءة «

صورة

 

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

 

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير من جديد ، وتحيةً طيبةً ،وبعد:

أحب أن أشارككم اليوم بعضأ من أناشيد فرقة اليرموك المميزه ، وهي من الفرق الإنشادية الإسلامية المعروفة والتي انشدت  في عديد عن العديد من القضايا والعناوين وبالأخص فلسطين ، ولا زلت أذكرُ جيداً شريطهم الأروع على الإطلاق والمسمى ( عشرون عاماً ) وهو كما يدل اسمه شريطٌ تم اصداره في الذكرى العشرين لتأسيس الفرقة وقد كنت حينها لا زلت صبياً صغيراً وكان هذا الشريط هو المفضل عندي على الإطلاق بل وحتى أنه كان مميزاً بلونه حيث كان باللون الأسود وهو ما لم يكن شائعاً بألوان أشرطة الكاسيت حينها 🙂

هنالك العديد من الاناشيد المميزة للغاية في هذا الشريط ومن بينها كانت انشودة بعنوان قصيدة للقدس والتي اشارككم الأن كلماتها المقتبسة من قصيدة الشاعر هارون هاشم رشيد (شاعر النكبة ) مع بعضٍ من التعديلات أدخلتها عليها الفرقة قبل إنشادها 

أكمل القراءة «