~| سـبــعُ ســنــواتٍ عــجــافــــ |~

سلامٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

untitled_225

لا أكاد أصدقُ بأن سبع سنواتٍ قد مضت تقريباً مذ نشرتُ اولى المقالات هاهنا ، وصحيحٌ بأنني لم أكن بتلك الفعالية طوال تلك الفترة ولكن هذا لا يعني بأن الوقت لم يمضي علي كما مضى على الجميع ، ولكم كان مرور ذاك الوقت علينا أجمعينَ سريعا ..

لم تتحسن أحوالنا خلال تلك الفترة للأسف ، لم تتحرر فلسطين ولم يَعُدِ العِراقُ عِراقا ، ولقد وصلت المقصلةُ غلى عُنق سوريا وفِتكت بها فتكاً شديدا ، وفي حين أن الأحوال في مِصر متذبذبةٌ وعلى شفا حفرةٍ فإن الصومال وجيبوتي لا يزالان في غياهب الظلام والحروب والمجاعه ، بينما يئنُ السودانُ من الجرح العظيم الذي ألم به وشطر جسده إلى نصفين ليس أحدهما بأفضل حالاً من الأخر فإن من كان يُسمى بالسعيدِ قديماً أضحى اليوم باكياً حزينا ! 

إذن ، ماذا كانت كلُ تلك العلامات والإشارات والدعوات والمقالات والتنبؤات حول القادمِ الأجمل والغد الأفضل ؟ أين الأمة العربيةُ الواحدةٌ ذاتُ الرسالةِ الخالده ؟ وماذا حصل لبلادِ العرب أوطاني ومتى توقفنا عن إنشاد موطني ؟ أسئلةٌ كثيرةٌ لم يترك الإحباطُ واليأسٌ الذي وصلنا إليه مجالاً حتى لطرحها ، فما بالك بإجاباتها .!

لا أعتقد بأن ما كان المُنتظر من هذه الصفحة بعد كل هذا التغيب هو كتاباتٌ سوداويةٌ اخرى ، فلقد ضجت المحابر والمنابر بالمآسي والتباكي ، ولكن الوضع حقاً لا يُبشر بالخير أبداً ، وحيث أنني لا أستطيع أن أكون أقل تجهماً فإن الأفضل هو التوقف عن متابعة الكلامِ هنا.

عموماً ، لربما استطعت إقتناص بعض وقتٍ من حينٍ لأخر مستقبلاً ، لذلك سوف أعمل على إصلاح الروابط والمقالات القديمة هنا من أجل جمهور الباحثين ومستخدمي وسائل البحث حول صورةٍ أو مقالةٍ أو أنشوده ، وإذا ما حالفني التوفيق فلربما أكتبُ هاهنا سطراً أو سطرين بين الفينة والفينه ، ولكن هدفي الأول من كتابة هذه السطور هو السلام عليكم والسؤلى عن احوالكم ، لكم اشتقتكم ولكم احببتكم ولكم ذكرتكم ، وعهداً وقسماً بأنني لم أنسكم ، ولأنتم تعلمون جيداً من أنتم ، فكونوا بخيرٍ دوماً كما عهدتكم .

إستودعتكم 

Advertisements

4 thoughts on “~| سـبــعُ ســنــواتٍ عــجــافــــ |~

  1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،،

    الحمدلله على سلامتك اخي العزيز،،
    كم سرني انك ما زلت موجودا وعيوني تعانق من جديد ما خطه مدادك،،
    فقد اشتقت قراءتك جدا وخصوصا بعد ان اصاب الفقر افكاري وصرت على شفا حفرة من اعتزال الكتابة والقراءة ايضا!!!

    لا تحرجني بالسؤال عن العالم اخاه،،
    صرنا لا نحلم،،، لا نبالي ،، بلداء…
    فقط ننتظر وننتظر،،، آلموت!؟

    يرعاك الله اخي،،
    كن بخير!

    MarOon

    • ولكم سُررتُ بكِ أيتها الرائعه ، ولكم اشتقت إلى طيب حرفك ورجاحة عقلك التي لطالما استهوتني ولا زالت ، كيف أحوالك وما هي أخبارك ، وكيف هي الأحوال في بنغلادش ، هل هنالك من تحسن ؟

      لا أدري بما أجيبك أختاه ، فكما قلت فيما كتبت فإنني أحاول أن لا أكون سوداوياً بعد كل هذا الغياب ، ولكنني فعلاً أعاني من كل تلك الأعراض التي كتبتها من انعدام الحلم والمبالاة وتزايد البلادة وامتهان الإنتظار ، لا أدري حتى ولكنني أشعر بأن الموت أضحى ترفاً يصعب ٌُ على الأغلبية اقتناءه !
      لا أعلم حقاً ، أعتقد بأننا مع تقدمنا في العمر أضحينا أقل تفاؤلاً وأكثر واقعيةً ….. للأسف

      كوني بخيرٍ دائماً

  2. لا أريد أن أبالغ.. ليس وكأن ما وجدته هنا هو الدواء لكل لتلك الأوجاع المتفشية.. ولكني سعدت لوهلة، ولا أدري لِمَ.. أو لعلّي…
    مراد.. إذا تحطمت مرآتي التي علمتني صورتي.. فهل تحطمت صورتي؟ هل صورتي هي أنا، أم أنا هي صورتي؟
    الناس يغرقون لأنهم يغرقون في حزنهم على الحطام الذي لا يدرون ماهيته.. كيف لنا أن نؤمل أو نعوّل على من لا يدري أيهم أثمن..على من لا يدري أي شيء هو.. نفسه أو مرآته أو صورته.. ؟
    أنا لا أعوّل على أحد.. وقد نسيت صورتي منذ زمن.. لكنني أعرفني أكثر من مرآتي اليوم.. فهل إن غدا غرقت حزنا على حطامي أكون مدعاةً للشفقة كأولائك الذين لا يميزون أنفسهم عن غيرها؟ هل نستوي مثلا؟

    أن أقرأ لك أي شيء هنا.. أي شيء.. أسعدَني..
    أرجو لك دوام العافية.

  3. تأخرتُ كثيراً بالرد ، اعلم
    ولكن هل تصدقين بأنني طوال هذه الفترة كنت ابحث عن اجابةٍ عن تساؤلاتك ، وعبثاً بحثت !
    كنت ابدأ بكتابة الرد كل يومٍ تقريباً ، وأجد نفسي قد كتبتُ سطرين~ وثلاثةً وعشرا ، ثم أُعيد قراءة ما كتبتُ فاتراجع وأحذفُ وأُغلِق !!
    إنني فعلاً أخشى أن أجيب عن هكذا تساؤلات ، بل إنني أقسم أنني أخشى قراءة تساؤلاتك مجدداً وأحاول جاهداً نسيانها .
    لا ادري ، لم أعد أنا، انا ..
    كل عامٍ وأنتِ بخير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s