~| حول التظاهر والإعتصام في الأردن |~

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركات

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبه ، وتحيةً طيبةً ، وبعد :

امتد تسونامي الثورات العربية ليضرب الاردن بأمواجه ،وبدأ بعض الشباب اعتصاماً في الرابع والعشرين من الشهر الجاري في دوار جمال عبد الناصر او ما يسمى بدوار الداخلية في قلب العاصمة عمان مطالبين بالتخلص من الفساد واسقاط حكومة معروف البخيت وحل جهاز المخابرات والذي وصفوه بأنه من يتدخل في شؤون المواطن كافةً والسلطات الثلاث ، ومن يسير أمور الوطن والمواطن،وقد بدأ هذا الاعتصام بعددٍ بسيط بدأ بالتزايد ، وبحسب ما سمعناه فإن هنالك تبرعات بمبالغ ماليةٍ للحملة من أجل تمويل الاعتصام واقامة الخيام للحفاظ على الإستمرارية كما كان الحال في ميدان التحرير في مصر ،وقداندلعت المواجهات ما بين المعتصمين وما سموهم ( بالبلطجية) ومع قوات الأمن كذلك مما ادى إلى اصابة ما يزيد على المئة شخصٍ من كلا الطرفين ..

تعاني الأردن من الفساد وارتفاع معدلات البطالة دونما شك ، وكوني مواطناً أردنياً فإنني اعاين ذلك بنفسي نظراً لما أعانيه انا واقراني من الشباب الذي تخرج من جامعاته ليبدأ رحلة البحث الطويلة والميؤوس منها عن العمل، ليكتشف في النهاية ان عليه اما ان يبقى عاطلاً أو أن يسافر للخارج من أجل الحصول على لقمة العيش ، هذا ناهيك عن الارتفاع الهائل والمستمر في اسعار المواد الاساسية والثانوية وكل ما يلزم المواطن للعيش من الأرز والسكر والدجاج وحتى المحروقات ، وهو ما يعاب على بلدٍ بمكانة الأردن وسمعته وكذلك بالأمن والإستقرار الذي يتمتع به على الرغم من كونه مجاوراً لكلٍ من فلسطين والعراق من كلا الجانبين .

ولكن وفي نفس الوقت ، علينا كأردنيين ان ندرك بأن الحل لا يأتي من هذا الباب ومن خلال تقليد الأخرين ، فلكل بلدٍ ظروفه  التي تختلف تماماً عن اي بلدٍ أخر ، وعلينا ألا نضحي بالأمن والإستقرار الذي يتمتع به أردننا من أجل مطالب ثانوية يمكن الحصول عليها بطرقٍ أخرى ، كما وأننا يمكن في نفس الوقت أن نخسرها بهذه الطريقة التي نتبعها، فنضيف حينها مشكلةً جديدةً إلى مشاكلنا العديدة وهذا ما أنا أكيدٌ بأننا في غنىً عنه ..

عليناإذن ان نتحلى بالمنطق والعقلانية في ظل الظروف التي تواجهنا في المرحلة الراهنه ، وان ندرك جيداً بأن المنطقة بل والعالم بأسره يعيش مرحلةً مضطربةً لا سابق لها ، وبأن وضعنا مهما كان سيئاً في نظر البعض فإنه أفضل بكثير من اوضاع الكثيرين ، وحتى الدول العربية الغنية والنفطية كالكويت والسعودية والبحرين تواجه مشاكل في المرحلة الحاليه ، فكيف بنا نحن الدولة الفقيرة بمواردها والمحاطة بالمشاكل من كل جانب ؟!

لذا ، وكأردني من أصلٍ فلسطيني ، أرى بأن الحل لا يأتي بهذه الطريقة على الإطلاق ، وعلينا ان نضع ثقتنا الكاملة في جلالة الملك عبدالله الثاني وبقدرته على الخروج بنا من هذه الأزمة بدبلوماسية تضمن لنا السلام والامان ، وبأن نوحد جهودنا كشعبٍ أردنيس واحد من أجل التخلص من الفساد في البيئة والمجتمع والمحيط الذي نعيش فيه ، وسنرى حينها كنتيجةٍ لعملنا هذا بأننا في الطريق الصحيح لاستئصال شآفة الفساد من جذورها ..

دمتم بخير

Advertisements

2 thoughts on “~| حول التظاهر والإعتصام في الأردن |~

  1. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    ياسيدي الكريم و أخي العزيز و رفيق الدرب, قد ضاقت بنا الدنيا بما رحبت و احترق الأخضر و اليابس و جف الضرع و يبس الزرع فكيف تريد الإجتماع الى طاولة المفاوضات

    الصراحة ياعزيزي أننا كعرب و للأسف نعاني من عقدة التقليد. فعندما رأينا نتائج العتصام و الثورة في تونس و مصر أقسمنا ألف يمين أن لا حل لنا إلا السلاح و النعيب, فكيف ترجو حلاً من شعب لا حلّ له والله المستعان

    دام حبرك و سلمت أناملك

  2. بشكل عام ونظرة شاملة لحال الشارع العربي ككل وفي أنحاء شتى .. هناك مناطق كثيره استفحل بها داء الظلم والكبت
    هناك قلوب تود أن تطال أقل وأقل حقوقها في قول ماتريد ومالاتريد .. لا أن تلقن رغبات رؤسائها وتسير وكأنها بهيمه !

    أقولها صراحة يوجد في خاطري رغبه كبيره في رؤية ثورات أخرى سلميه تثمر لنا محصولا يغير النهج الذي ارتضيناه سنين وسنين مضت , وذلك في عدة دول مختلفه مازالت شعوبها للآن ورغم الحماسة المنتشره وعدوى الثورات المتفشيه , هو قابع خلف ستار السلبيه واضعا لسانه في رف الممتلكات الثمينه ” والصامته ” !

    وهناك جهات سيدي الغالي للأسف لا نملك سبيلا ولا منهجا لمحاورتها سوا بالتجمع ورفع صوت الظلم الواحد وربما نصل لأساليب أخرى أقوى من ذلك عل وعسى أن يصل مسامعها الصخريه الصماء ..

    نحن بكل تأكيد لسنا بمؤيدين لا للعنف ولا للدماء .. لكن هناك أبواب يجب أن تطرق والتغافل عنها هو إستمرار لتقديم الهوان والظلم على طاولة حقنا الخاص في العيش .

    أسأل الرب أن يحفظ الدول العربيه أجمع ويوحدنا تحت راية الدين والإسلام الذي مازلنا نرجو وندعو أن نتوحد تحت سقفه الأقوى والأبقى
    وأسأله أن يحفظ الأرض اللتي تحتضنك أيا كانت سيدي الكريم .. ويحفظكم ويحفظ الأردن من كل سوء ومكروه بإذنه الواحد الأحد .

    وتبقى ملك اللغه والحرف في ناظري .. بورك حبرك وحرفك لنا دائما وأبدا ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s