~| إنــجــازاتــٌ ،،، عــربــيــــه ..!! |~


سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركات


أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبة من جديد ، وتحيةً طيبةً ، وبعد :


طالعتنا وسائل الإعلام مؤخراً بإنجازٍ عربيٍ جديدٍ وغير مسبوق تمثل في إنجاز أكبر رغيفٍ من أكلة المسخن في رام الله بفلسطين ، وهو إنجازٌ يضافُ إلى العديد من المفاخر العربية في هذا المجال مثل أكبر صحن حمص في العالم ، وأكبر صحن من التبوله ، وأكبر طبق كنافه ، والعديد العديد مما يضيق المقام هاهنا بذكره !!!


ففي الوقت الذي نعاني فيه مما نعاني منه من نكساتٍ ونكباتٍ وحروبٍ وويلاتٍ وإهاناتٍ للمقدسات والكرامة العربية والإسلاميه ، فإنني لا أجد خيراً من هذه المنجزات حقيقةٍ  كردٍ على كل ذلك ، فلا شك ولا ريب على الإطلاق بأننا قد ردننا لما وجه إلينا كل ذلك الصاع بصاعين حين دخلنا موسوعة جينيس للأرقام القياسية بهكذا إنجازات وحرمناه من ذلك بفضلٍ من الله وتوفيق ٍ ومنه ..!!

والمطلع من العرب على هذه الإنجازات غير المسبوقة والتي تدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية من أوسع أبوابها ليشعرُ بالفخر دونما شكٍ كونه عربياً وكونها عربيه ، فلقد سبقنا العالم كله بهذه الإنجازات الفريدة والتي تضمن لنا التقدم والإزدهار والرفعة بين بقية الأمم والشعوب ، فمن سوانا يستطيع كعربٍ الإتيان بهكذا إنجازاتٍ لا مثيل لها من بين بقية الأعراق والحضارات ، ومن ذا سوانا الذي يستطيع تحضير أشهى المأكولات بأكبر الأطباق في العالم بأسره ، بل إنني أعتقد أن إنجازاتٍ كهذه لا يجب أن تمر علينا مرور الكرام بهذا الشكل على الإطلاق ، بل إن علينا في الدول العربية تعديل المناهج الدراسية وإضافة هذه الإنجازات في كتب التاريخ كمفاخر عربيةً عوض أخبار الفتوحات والبطولات والإنجازات العلمية والحضارية العربيه ، فلقد عفا الزمان على كل ذاك ولقد أتينا نحن أبناء اليوم بافعال وإنجازات تزيد على تلك الخاصة بالآباء والأجداد عزاً وفخاراً ووقارا ..!!


إنني أستغرب من الدول العظمى كالولايات المتحدة وروسيا والصين ودول الإتحاد الأوروبي بصراحه ، فكيف تركت هذه المجالات وما خاضت فيه ولا جربت فيه التجارب كما فعلنا نحن ، وكيف سمحت لنا على غير العادة أن نتفوق ونتقدم في أحد المجالات وأن نكون فيه السادة واصحاب القمة والمقدمه ، أم لعلها لا تملك في ذلك خياراً ، فنتيجة هكذا صراعٍ محسومةٌ مسبقاً ولا أحد يستطيع أن ينافسنا ولو أراد في هذا المجال العريق ، فنحن فيه آولو الشآن والسداد ، فليتفرغوا هم إذن إلى بناء أعتى الأسلحة وأقوى الترسانات ، وليطوروا التكنولوجيا والإختراعات ، وليبنوا الأقمار الصناعية والمكوك والروبوتات ، وليتقدموا بالطب والعماره ، والعلم والحضاره ، وليتركوا الطعام لأهل الطعام ، فليس لهم في هذا المجال في حضورنا مكان ..!!


مخرج


من المعيب أحيانا أن تكون ……. عربيا


دمتم بخير



Advertisements

3 thoughts on “~| إنــجــازاتــٌ ،،، عــربــيــــه ..!! |~

  1. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الحديث عن المفاخر العربية كثير و يضيق المقام للسرد كما ذكرت اخي
    فإضافة للمفاخر الغذائية هناك مفاخر الخيل و الثروة و النساء, و اشدد على الأخيرة

    اما السبب الذي يجعل الغرب المتقدم يتيح لنا المجال في الابداع الغذائي هو علمهم الشديد ان الغذاء اساس الخمول, عند الافراط, و بوابة الابداع عن الاقتصاد و الاعتدال, لذلك نراهم في قمة الرشاقة و الابداع بينما نحتل قمة العالم في معدلات ارتفاع نسبة السمنة حول العالم و متلازمات الخمول

    و تطبيقا للنظرية العربية الغذائية فانت وزيري معزوم على اكبر طبق كرواسان رح اعمله 🙂

    دمت بالخير ….

    • سلامـٌ من الله عليكِ ورحمةٌ منه وبركات

      أي وزيرٍ أختاه ، ما عاد فيها وزيرٌ ولا وزاره 🙂

      إنني لجد سعيدٍ لأنكِ لا زلتِ هنا ، وبأنكِ لا زلتِ متابعةٍ لموقعي المتواضع هذا

      أشكر لكِ أضافتك الخلابة كما هي عادتك دوماً

      حياكِ الله وبياكِ وبالخير بإذنه دوماً القاكِ

      دمتِ بخير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s