~| نــجــع حــمــادي ،،، ونـيـجـيـريــا |~


سلامــٌ من الله عليكمــ ورحمةٌ منه وبركاته


أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبة من جديد ، وتحيةً طيبةً وعطرةً ، وبعد :


أقام الأقباط النصارى في مصر الدنيا ولم يقعدوها بسبب ما حصل في منطقة نجع حمادي في مصر عشية عيد الميلاد الخاص بهم بعد مقتل سبعةٍ منهم على يد ثلاثة رجالٍ ممن يعدون من المسلمين ، وامتلأت المواقع على الشبكة العنكبوتية والمدونات الشخصية بالكثير والكثير من الصور ومقاطع الفيديو والرثائيات والبكائيات واللطميات والدعوات إلى الإنتقام من القتلة ومن الإسلام والمسلمين حيث سُمي  قتلى هذه العملية من قبل البعض بشهداء دين رسول الإسلام ، وكأن محمداً عليه الصلاة والسلام جاءهم إلى نجع حمادي حاملاً رايته وشاهراً سيفه مُهوياً به على رؤوس هؤلاء السبعة قاطعاً لها حتى يتقول عليه هؤلاء هذا القول ، ويكأنني بالنصارى في هذه المناسبة كذاك الشخص الذي انتظر العزاء بفارغ الصبر لا لشيءٍ سوى ليلطم فيه ويصيح !!


ولقد تم القبض على منفذي عملية نجع حمادي الثلاثه ، وقد تبين أن الدافع وراء ما حدث إثر إستجواب رأسهم بالإضافة إلى أهالي نجع حمادي هو وفاة إبن الرجل على يد طبيبٍ نصراني اثناء توليده زوجته ، ويتبين لنا من هذا أن الدافع وراء ما حدث كان شخصياً للإنتقام ولم يكن بسم الله وبسم رسوله وكافة المسلمين ، بل ويتبين للمدقق في الدافع بأن الرجل لم يكن بذلك الرجل الملتزم بدينه إلى ذلك الحد حيث أنه من المعروف أنه لا يجوز أن تتكشف المرأة على رجلٍ لا يجوز لها أن تتكشف أمامه حتى في الحالات الطبية إلا في حالات الضرورة القصوى مثل وجود مرضٍ مستعصٍ أو عمليةٍ صعبه لا يتقن إجراءها إلا طبيب ، ولكن ذلك لا يجوز في عمليات التوليد حيث أن هنالك العشرات من طبيبات النسائية والتوليد والقابلات المتخصصات في هذا الشأن ، فما بالك حين يكون الطبيب رجلاً نصرانياً من أهل الذمة أيضاً !!


فالحق إذن بين ٌ لمن أراد أن يتفكر ويتدبر ، ولكن النصارى الأقباط إستغلوا الحدث جيداً وأثاروا حوله ضجةً أعلاميةً هائلةً وجعلوا من الأمر إضطهاداً للأقباط في مصر وصوروا للدنيا بأنهم يعيشون في ظل الخوف والرعب من مسلمي مصر الذين يتربصون بهم وكأن غاية المصري المسلم هو حصد أكبر عددٍ ممكن من رؤوس النصارى يقدمها قرباناً لربه ولرسوله ، مع أن رسول الإسلام عليه الصلاة والسلام قد أوصى بأهل الذمة خاصةً حين قال بأن من يظلم ذمياً فإنه خصمه ، هذا ناهيك عن وصيته الخاصة لأقباط مصر حين قال أن استوصوا بالأقباط خيراً فإن لهم رحما …


ويبقى الحال كذلك منذ القدم ، فمقتل نصرانيٍ هنا أو هناك يقيم الدنيا ولا يقعدها ، ومقتل عشرات بل مئات المسلمين يومياً أصبح أمراً إعتيادياً لا يعدو مجرد كونه إحصائيةً رقميةً لا أكثر ولا أقل ، فالحروب الصليبية في السابق قتلت عشرات الألوف من المسلمين بإسم المسيح والصليب ، ويكفي أن نذكر بحادثة احتلال القدس من قبل أهل الصليب حيث قُتل معظم أهل المدينة من المسلمين وسالت دمائهم أنهاراً في شوارع المدينة وأزقتها بينما أمن صلاح الدين الأيوبي على النصارى يوم أن أعاد فتح المدينة ولم يقتل منهم احداً كما فعل من قبله الفاروق عمر رضي الله عنه وأرضاه ، ونذكر أيضاً زلة لسان الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش حين قال بأن ما يجري حالياً إن هو إلا إستكمالٌ للحروب الصليبية في السابق ، وكانت نتائج هذه الحملية الأمريكية الصليبيه مقتل الملايين من أهل افغانستان والعراق ، هذا ناهيك عن مساعداتهم المباشرة وغير المباشره في دعم قتلة الصوماليين واهلنا في فلسطين ، وقد فُجعنا مؤخراً بحادثةٍ جديدةٍ من هذا النوع على يد نصارى نيجيريا حيث قُتل ما يقارب الـ 460 مسلماً على أيديهم جراء أعمال عنفٍ منظمةٍ ومدبرة ٍ على المسلمين من قبلهم ، وقد رأينا بشاعة ما حدث في نيجيريا حيث قُتل النساء والأطفال والشيوخ على حدٍ سواء بل وأن البعض قد أحرقوا أحياء لا لشيءٍ سوى لأنهم شهدوا بأن لا اله إلا الله وبأن محمداً عبده ورسوله ، ولكننا لم نسمع الكثير عما حدث في نيجيريا بقدر ما حدث بالنسبة لنجع حمادي رغم تفاوت عدد القتلى في مصر والشهداء في نيجيريا ، ورغم اختلاف الدوافع ما بين شخصيةٍ في مصر وطائفيةٍ في نيجيريا ، لذا آثرنا كتابة هذا المقال كردٍ منا على المدونين الذين يستخدمون مدوناتٍ كهذه التي أستخدم للتهويل والتحريض على الإسلام والمسلمين متناسين الفظائع التي يرتكبها بنو جنسهم وديانتهم في كل مكانٍ في هذه المعمورة بحق المسلمين ، ويكفيهم بأنهم يعيشون في دولنا وما بين ظهرانينا بأمنٍ ونعيمٍ وسلام بينما يصوت بنو جلدتهم هاهنا وهاهناك لمنعنا من التعايش معهم وممارسة طقوسنا الشعائرية بل وحتى بناء المآذن لمساجدنا بينما تمتليء مدننا بكنائسهم التي تحظى بالرعاية والعناية وبالمكانة الحسنة والمرموقة في معظم البلاد العربيه ،، فنرجو من الجميع قبل أن يطلب ما له أن يعرف أيضاً ما عليه ، فمن العار أن ننهى عن خلقٍ ونأتي بمثله ، ومن المعيب أن نعيب أمراً حصل منا من قبل مراتٍ ومرات …


ودمتم بخير

Advertisements

3 thoughts on “~| نــجــع حــمــادي ،،، ونـيـجـيـريــا |~

  1. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أسعد الله أوقاتك بكل خير أخي الكريم

    عندما ننظر بعين الواقعية و الحقيقة إلى مجريات الأحداث،،،
    فإننا نرى كم من دماء المسلمين تهراق من قبل الأعادي، وقتها لا أصواتنا ولا الصدى تلامس أسماعهم
    لكنهم يزعجوننا بشكل مقرف عندما يحدث حادثة بسيطة يكون سببها مسلم!!

    قد ألفتُ هذه الصورة مذ أصبحت أحاول استيعاب
    موقع الأمّة الإسلامية من الإعراب!

    بوركت و لا هنت أخاه

    MarOon

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أهلاً وسهلاً بكِ أختاه

    تذكرت مسرحيةً أديتها في أحد مراكز الأيتام في العيد برفقة بعض الإخوان من أحد المراكز الدينيه ، حيث تتحدث القصة عن قدوم خالد بن الوليد إلى زماننا عن طريق ألةٍ للزمن ، وبينما هو يتجول في العهد الجديد إذ به يلمح بائعاً أمامه 3 أوعيةٍ من دماء ، واحدُ منها ممتليءٌ عن أخره وأخر فيه كميةٌ قليلةٌ للغايه والأخير فيه نقطتان أو ثلاثه ، وعندما سأله عن هذا قال بأن الوعاء الأول هو دم العرب والمسلمين وهو رخيصٌ ومتوفرٌ بكثره ، والوعاء الثاني هو دماء النصارى والغربيين وهو دمٌ شحيحٌ وغالِ الثمن ، أما الثالث فهو دم اليهود وهو دمٌ نادرٌ للغاية ولا يقدر بثمن ، فتحسر خالدٌ وقتها على زمانٍ كان فيه العكسُ هو الصحيح !!!

    أترانا في هذا الزمان فعلاً

    يبدو كذلك

    دمتِ بخيرٍ اختاه

  3. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بعد تحليل مفصل للأمر و النظر إليه بحيادية, نرى أن الذي يغلف العالم نوع من المحاباة و التقريب

    محاباة قوم على قوم و تقريبهم و تبجيلهم, و للأسف فإننا و كأننا مطبوعون على هالنهج من تقريب أهل الذمة و معاداة من يدين بدين الله الإسلام, و يكفيك للسياسة نظرا !!!

    ففي الشريعة العربية غير مستنكر قتل من يقتل من المسلمين, و تقوم الدنيا و لاتقعد إن تصدى أحد للكافرين ولو عفوا, و مايحدث في المستضعف من البلدان خير دليل

    بوركت

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s