~| كـُــل عـــامــٍ وغـــزة بـــخـــيـــر |~


سلامــٌ من الله عليكمــ ورحمةُ الله وبركاته


أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبة من جديد ، وأهلاً وسهلاً ومرحباً بكم أجمعين :


هاهو عامـُ أخرُ ينصرم ويُقبلُ علينا أخرُ غيره ، ولا يخفى على معظمكم أنه وفي مثل هذا الوقت من العام الماضي كانت إسرائيل تشن حملتها الشعواء والهمجية على قطاع غزة وأهله فيما سمي بعملية الرصاص المسكوب أو مهما يكن ، وقد خلفت هذه العملية التي استمرت لــ 22 يوماً ابتداءً من السابع والعشرين من شهر ديسمبر لعام 2009 أكثر من 1400 شهيدٍ بالإضافة إلى مئات المعاقين وألاف الجرحى من الفلسطينيين ، ولمن لا يعلم فلا زالت غزة تعاني من آثار هذه الهجمات المستمرة بشكلٍ شبه يومي عبر قصف الطائرات والزوارق الحربية الإسرائيلية للقطاع ما بين الحين والأخر بشكلٍ متكرر ، هذا بالإضافة إلى الآثار النفسية و الإقتصادية والتي لا زالت تنحدر من السيء إلى الاسوء بسبب التعنت الإسرائيلي وسط الصمت العربي المطبق بل والتعاون من قبل جمهورية مصر العربية المجيدة في هذا المجال بكل تؤودةٍ ونشاطٍ ،،، ووقاحه ..


عامٌ على حرب غزه ، ولا زالت غزة تمثل رمزاً للمقاومة و الصمود العربيين والذين كنا نسمع عنهم في حكايات السلف وروايات من كان قد مضى من أجدادنا الآوائل ، عامٌ على حرب غزه ولا زال من في داخلها يقاوم من أجل الصمود ، بل و يقاوم من أجل حقه في الحياه ، فهو في النهاية إنسانٌ ولكل إنسانٍ الحق بالعيش بأمانٍ و حريةٍ كما نصت على ذلك كل الشرائع السماوية وكل النصوص و الإتفاقيات الصادرة عن الأمم المتحدة و الهيئات الدوليه ، بينما يصمت الجميع على هذا الحق لهؤلاء القاطنين في داخل القطاع والذي يزهو عددهم على المليوني نسمه ، عامٌ على حرب غزة ولا زال العرب مستمرين في السكوت المطبق والمخزي وبكل أسف ، وكل ما يفعلونه هو متابعة نشرات الأخبار لمتابعة المستجدات حول عدد الضحايا في هذا القطاع المحاصر كما يفعلون بالضبط بالنسبة للعراق و السودان و الصومال و أفغانستان و دول المسلمين التي تعاني من وطأة ضربات أهل الكفر و الصليب و النجمة المشؤومه ، عامٌ على حرب غزه ، ولا زالت غزة هي رمز الشرف و الكرامة و السؤدد و العزه ، ولا زالت غزة هاشم صامدةً برغم حقد الحاقدين وتآمر المتآمرين ومؤامرات الشياطين ، وستبقى غزة شوكة في حلق هؤلاء أجمعين بإذن الرحمن الرحيم ، وستبقى غزة بإذنه صامدة ً أبيةً أبد الدهر ، وسيذهب هؤلاء في نهاية الأمر إلى أعماق الجحيم


فكل عامٍ وغزة بخير

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s