مُــدنُ فــلــســطــيــن الـمُـحـتـلـه ~| أريـــحـــا |~

Jericho1_gr

سلامٌ من الله عليكم ورحمةٌ منه وبركات

اهلاً ومرحباً بكم من جديدٍ مع مدينةٍ جديدةٍ من مدن فلسطين الحبيبة المحتله ، وهذه المرة إخترنا الحديث عن مدينةٍ تُعدُ أقدم مدينةٍ في التاريخ على الإطلاق ، ألا وهي مدينةُ


أريحا


يعود تاريخ المدينة إلى أكثر من سبعة ألاف سنةٍ قبل الميلاد ، وقد كانت أصل الحضارات والتطور والتقدم البشري ، فلقد توصل الإنسان إلى ترويض الحيوانات وتدجينها وصناعة الخزف في أريحا قبل بلاد الرافدين ومصر القديمه ، وسور أريحا القديم وأبراجها القائمةُ حتى الأن بنيت قبل بناء أسوار مصر بــ 4000 عام ، وفي هذا دليلٌ على عراقة المدينة وقدمها ..

أصل تسمية أريحا عربيٌ سامي ، وأريحا عند الكنعانيين كانت تعني القمر حيث أن الإسم أريحا مشتقٌ من الفعل يرحو ومن الإسم يرح وهو يعني قمر ، ولذا فهي تسمى بمدينة القمر ، وهي كذلك تسمى بمدينة النخيل حيث أنها تشتهر به جداً منذ العصور القديمه ، وكذلك فإن معنى كلمة أريحا في اللغة السريانية تعني الأريج أو العبير

وسع المدينة وحصنها هيرودوس الكبير واقام فيها الحصون والأسوار والتحصينات ، ولكن تم هدم الكثير من معالم المدينة إزاء الإحتلال اليهودي القديم بعد خروجهم من مصر ، ومن ثم أعيد بناء المدينة في عهد الإمبراطور الروماني قسطنطين الكبير الذي بنى فيها الكثير من الأديرة والأضرحة التي لا تزال قائمةً إلى يومنا هذا ، ومن ثم دخلها الفتح الإسلامي وإزدهرت المدينة أكثر وأكثر في عهد المسلمين ، وبنى فيها الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك بن مروان قصراً ضخماً رائع المعالم كثير لوحات الفسيفساء الرائعه ولا تزال اكثر معالمه موجودةً حتى يومنا هذا …

ثم قل شان المدينة بعد ذلك وأضحت قريةً لا أكثر ، إلى أن جاء العهد العثماني فعادت أريحا لتصبح قضاءاً من جديد ، ومن ثم إلغي قضاء أريحا وضمت هي وبيت لحم إلى القدس إبان الإحتلال البريطاني ، إلى ان عادت بعد النكبة قضاءاً من جديد ..

تُعتبرُ أريحا البوابة الشرقية لفلسطين ، وتقع على ضفة نهر الاردن الغربيه وضفة البحر الميت كذلك ، وتُعد أريحا المدينة الأكثر إنخفاضاً عن مستوى سطح البحر في العالم حيث تنخفض عنه بمقدار 267 متراً ، وتبلغ مساحة محافظة أريحا 593 كيلومتراً مربعاً تحتل مدينة أريحا منها 45 كيلومتراً مربعا ، وهي تشكل 10% من مساحة الضفة الغربية تقريباً ، ويبلغ عدد سكان المحافظة حوالي الـ 50 ألفا ، أكثر من نصفهم يعيشون في المدينة أو مركز المحافظه ، اما أبرز العشائر في أريحا فهم

الروما ، السراديح ، البراهمه ، الجلايطه ، العواجنه ، الغروف

أما أبرز المعالم الموجودة في المدينة فهي

تل عين السلطان : وهو نبع ماء غزير وقديمٌ جداً يبعد عن المدينة حوالي 2 كيلومتر

قصر هشام : وهو القصر المذكور في السطور السابقه والذي بناه الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك

دير قرنطل أو جبل الأربعين : وهو ديرٌ قديمٌ جداً يعود إلى زمن المسيح ،والمبنى الحالي للدير من بناء الأرشمندريت أفراميوس، أما اول من جعله بناءاً وحافظ على قدسيته بالنسبة للنصارى فهي الملكة هيلانه عام 325 للميلاد ..

دير القديس يوحنا المعمدان

دير اللاتين، دير الروم ، دير الحبش

والكثير من الأديرة الأخرى

هنالك الكثير من المساجد الشهيرة في أريحا أشهرها مسجد أريحا القديم و مسجد صالح عبده أيضاً ، وهذا يدل على المكانة الكبيرة التي تحتلها المدينة لدى أصحاب الديانتين الإسلامية والمسيحية لكثرة المساجد والاديرة فيها …

جديرٌ بالذكر أن المدينة تتمتع بمناخٍ رائعٍ طوال السنة مما يجعل منها منتزهاً ومقصداً سياحياً مهماً ، وهي تشتهر بزراعة النخيل و الموز والحمضيات بالدرجة الأولى بالإضافة إلى الكثير من الزراعات الأخرى لشتى أنواع الخضار والفواكه

وأترككم الأن من صورٍ للمدينة ومعالمها

20070621002hy0

are7a2

ariha_w

bsmlh_9b900a4d5b

y1pjFfUFzx7XaHrJzQ3gW4CQUl2qSPF8N5ZUL9VXtPqvt29jrQNMEf_OfmPGjNXaBgPRVh8alIsgMA

مدخل قصر الملك هشام

4757_imgcache

Jerycho6

دير قرنطل أو جبل الأربعين

are7a

الطبيعة في أريحا

image002

نخيل أريحا

1_512562_1_34

منظر عام في قلب المدينه

ari7a

وإلى لقاءٍ يتجدد بإذن الله تعالى

Advertisements

2 thoughts on “مُــدنُ فــلــســطــيــن الـمُـحـتـلـه ~| أريـــحـــا |~

  1. السلام عليكم و حمة الله و بركاته

    أريحا ..

    اخفض نقطة على وجه الارض
    فيها تتابع التاريخ .. و سطّر على حجارتها اروع التماثيل و التمثيليات
    و لطالما كانت مطمع الغزاة لعراقةٍ فيها و سحر يغطيها
    فلا ريب ان أسماها الكنعانيون بالقمر

    بكرا بيجي الصباح …. يا شعب يا مقهور
    انهض و سير ع الجراح .. و احمل معاك النور

    و نور النصر يبدأ من ….. هاهنا

    لا عدمناكَ … مراداً

  2. السلام عليكم و حمة الله و بركاته

    بالفعل أختاه فلقد طمع الغزاة في هذه المدينة العريقة عراقة التاريخ نفسه ، والقديمة قدم وجود الإنسان على هذه المعموره

    ولكنها كانت ولا زالت أبيةً عفيفةً كريمةً برغم حقد الحاقدين ودناءه المغتصبين

    وبكرا بجي النور أكيد 🙂

    دمتِ بخير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s