Feeds:
تدوينات
تعليقات

~| البدايه|~

Mother PaLeStine


فـلـسـطـيــن

هي الوطن

هي الأم ، والأب ، والإخوة والأقارب

هي الحبُ ، وهي الغضب

هي الألم ، وهي الأمل

هي كل شيء ، وكل ما عداها لا شيء

فلسطين هي فلسطين

من النهر إلى الأبيض

ومن البحيرة إلى الأحمر

بسهولها

بهضابها

بجبالها

بصحاريها

ببياراتها وكرومها

بحرمها

بمسجدها وأقصاها

بكل شبرٍ فيها

هي فلسطين

وإن كل منادٍ بقيام الدولة الفلسطينيه

ضمن مساحةٍ بسيطةٍ من فلسطين التاريخيه

فلسطين الحقيقه

هو خائنٌ لها ، ولشعبها

ولهذه الأمة بأسرها

وهو قبل ذلك خائنٌ لربها

راعيها وحارسها

هنا سنحاول التذكير بها

وهي محاولةٌ ضمن محاولاتٍ كثيرةٍ في هذا المجال

سبقني فيها الكثيرون

هم خيرٌ مني وأفضل

ولكنني سأحاول بدوري

تحيتي لكم

عاشق فــلــســطــيـن


~|ألموقع قيد التحديث |~

under.png

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

الزوار الأكارم 

نعتذر عن قدم المحتوى وتعطل بعض الروابط وبخاصةٍ الأناشيد ، ولكن العمل جارٍ على إزالةِ كلّ ما لا يعمل وتحديث واستبدال ما ينبغي تحديثه واستبداله ، نرجو منكم العذر مرةً أخرى .

شكراً لمتابعتكم 

دمتمـ بخير 

سلامٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

untitled_225

لا أكاد أصدقُ بأن سبع سنواتٍ قد مضت تقريباً مذ نشرتُ اولى المقالات هاهنا ، وصحيحٌ بأنني لم أكن بتلك الفعالية طوال تلك الفترة ولكن هذا لا يعني بأن الوقت لم يمضي علي كما مضى على الجميع ، ولكم كان مرور ذاك الوقت علينا أجمعينَ سريعا ..

لم تتحسن أحوالنا خلال تلك الفترة للأسف ، لم تتحرر فلسطين ولم يَعُدِ العِراقُ عِراقا ، ولقد وصلت المقصلةُ غلى عُنق سوريا وفِتكت بها فتكاً شديدا ، وفي حين أن الأحوال في مِصر متذبذبةٌ وعلى شفا حفرةٍ فإن الصومال وجيبوتي لا يزالان في غياهب الظلام والحروب والمجاعه ، بينما يئنُ السودانُ من الجرح العظيم الذي ألم به وشطر جسده إلى نصفين ليس أحدهما بأفضل حالاً من الأخر فإن من كان يُسمى بالسعيدِ قديماً أضحى اليوم باكياً حزينا ! 

إذن ، ماذا كانت كلُ تلك العلامات والإشارات والدعوات والمقالات والتنبؤات حول القادمِ الأجمل والغد الأفضل ؟ أين الأمة العربيةُ الواحدةٌ ذاتُ الرسالةِ الخالده ؟ وماذا حصل لبلادِ العرب أوطاني ومتى توقفنا عن إنشاد موطني ؟ أسئلةٌ كثيرةٌ لم يترك الإحباطُ واليأسٌ الذي وصلنا إليه مجالاً حتى لطرحها ، فما بالك بإجاباتها .!

لا أعتقد بأن ما كان المُنتظر من هذه الصفحة بعد كل هذا التغيب هو كتاباتٌ سوداويةٌ اخرى ، فلقد ضجت المحابر والمنابر بالمآسي والتباكي ، ولكن الوضع حقاً لا يُبشر بالخير أبداً ، وحيث أنني لا أستطيع أن أكون أقل تجهماً فإن الأفضل هو التوقف عن متابعة الكلامِ هنا.

عموماً ، لربما استطعت إقتناص بعض وقتٍ من حينٍ لأخر مستقبلاً ، لذلك سوف أعمل على إصلاح الروابط والمقالات القديمة هنا من أجل جمهور الباحثين ومستخدمي وسائل البحث حول صورةٍ أو مقالةٍ أو أنشوده ، وإذا ما حالفني التوفيق فلربما أكتبُ هاهنا سطراً أو سطرين بين الفينة والفينه ، ولكن هدفي الأول من كتابة هذه السطور هو السلام عليكم والسؤلى عن احوالكم ، لكم اشتقتكم ولكم احببتكم ولكم ذكرتكم ، وعهداً وقسماً بأنني لم أنسكم ، ولأنتم تعلمون جيداً من أنتم ، فكونوا بخيرٍ دوماً كما عهدتكم .

إستودعتكم 

Islamic

May the Peace, Mercy and Blessing of Allah be Upon You

 

Hello everyone, and welcome :

Lately I received some messages from many persons ( not that many though😛) who have some interests about some subjects at this site in particular and of course Palestine in general ,some of those friends don’t know Arabic and some others are Arabic but Foreign born , so they have some issues with understanding  all /some of what am publishing here and even if they try to use google translate or any other translation site the script won’t be 100% correct and it will have many phrases they can’t understand .

This site is talking about Palestine the historical Palestine ) history and story , it also contain information about the history of all Palestine major cities , some news and even national Palestinian songs or/and Arabic ( and maybe some English soon ) , some articles about general subject about Palestine Arabic Islamic and even international news related to the general cause for sure , it also talking about the story of the Israel occupation for the Palestinian people land and the suffering  of those people after that , it talk about their rights , their dreams , their demands , also this site does not admit the state of Israel and he was and still considering it as an occupation of other peoples land , and please take notice that the writer does not belong to Hamas or hizbo allah or any other religious or political organization at all , oh and one more thing am not a guy with a long beard and short dress who want to blow everything around  , am just a guy who got kicked from his  homeland by occupation ,  gun power and terror .

I may try to post some of the main subject in English if its necessary , cant promise much though my time does not allow me to do much here , but at least I hope that would help a bit ,and i apologize about any grammar or spell mistake u may found, but I hope that you can at least get the idea .

Thanks for the nice messages and for the care and concern .

 

May peace be upon you all the time

 

 

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

228030862199

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير والمحبة ، و تحيةً طيبةً ، وبعد :

كان يوم أمس الموافق 18122013  هو اليوم العالمي للغة العربيه ، وقد تم اختيار هذا التاريخ بناءًا على قرار مجلس الأمم المتحدة في ذات التاريخ من عام 1973 اعتماد اللغة العربية كأحد اللغات المعمول بها في الأمم المتحده ، وتعدُ اللغة العربية إحدى أكثر اللغات المستخدمة في العالم حالياً إذ يتحدث بها أكثر من 422 مليون انسانٍ في العالم كلغةٍ رئيسيه ، وكذلك فهي من أكثر اللغات استخداماً في الإنترنت وتتفوق في ذلك على لغاتٍ أخرى معروفه مثل الفرنسية و الروسيه ، هذا ناهيك عن كونها لغةً مقدسةً وشعائريه حيث لا يستطيع المسلم إتمام العديد من الفرائض إلا بإتقان بعضٍ من العربية وحيث بأنها بلا شكٍ لغةُ القرأن الكريم .

مما لا شك فيه بأن هذا مدعاةٌ للفرح والسرور وباعثٌ من بواعث الفخر بلغتنا الحبيبة والعريقه ، ولكن السؤال هو : هل نحنُ فعلاً نعمل على حماية اللغة العربية ونعطيها حقها ؟!

إن أياً منا بلا شك ، وخلال قيامه بالأشياء اليومية التي يقوم بها عادةً ، كمشاهدة التلفاز أو تصفح الانترنت والمواقع الإجتماعية أو حتى الإستماع إلى الاغاني والانضمام للمحادثات اليومية لَيعلمُ جيداً بأن اللغة العربية تمر في منعرجٍ خطيرٍ ومنحدرٍ حاد ، وبأننا أبعد ما نكون عن حمايتها وعن الحفاظ عليها وعلى تراثها وعراقتها التاريخيه ، وبرغم أن الوطن العربي يتحدث اللغة العربية ( كما يوحي الإسم بالتأكيد ) إلا أننا لا نستطيع أن نطلق على تلك اللهجات العامية عربيةً حقّه ، فما فائدة كوني عربياً ( من السودان مثلاً ) وكونك عربياً كذلك ( من المغرب كمثالٍ أخر ) إن كنا أنا وأنت لا نستطيع أن نتبادل حديثاً مفهوماً ولا يفقه الأخر معظم ما ينطق به الأخر ؟

أكمل القراءة «

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتـــ

أسعد الله أوقاتكم بكل الخير 

أحببت أن أشارككم أناشيد هذا المنشد الرائع الذي ترعرعت وأنا استمع لأناشيده ، فقد كان لدي شريط كاسيت لألبوم ( في القلب أنتم ) والذي يحتوي بنظري ومن دون منازع أروع مجموعةٍ من الأناشيدِ على الإطلاق عندما كنت في الرابعة من عمري وكنت استمع إليه يومياً ، ومما يؤسف له بأن المنشد حسام الأحمد لم ينتج سوى البومين اثنين وهما ( في القلب أنتم ) وألبوم ( لعيون القدس نغني ) ، ولديه بعض الأناشيد المتفرقه في بعض المهرجانات الإنشاديه مثل الأنشودة الرائعه ( رغم بحر الجراح ) والتي عجزت وللأسف عن العثور عليها ، ومما سمعته عن السبب الذي أدى إلى انقطاع المنشد عن الإنشاد والإبداع هو بأنه قد إختار درب الدعاة وسافر إلى روسيا من أجل الدعوة إلى الدين الإسلامي الحنيف ، ويقال بأنه قد أسلم على يديه أكثر من 300 شخص ، ورغم أنني لست متأكداً من صحة تلك المعلومات إلا أنني أرجو له التوفيق والخير الجزيل أينما حل .

هنا سأقوم بوضع روابط لكلا الألبومين ، أرجو ان تنال إعجابكم 

ساقوم بوضع رابط  MP3 للأناشيد ، للإستماع إضغط على إسم الانشودة فقط ، للتحميل إضغط على إسم الأنشودة بزر الفارة الأيمن right click ومن ثم إختر (حفظ الرابط بإسم) أو( save link as )

أكمل القراءة «

سلامـٌ من الله عليكمـ ورحمةٌ منه وبركاتــ

تحيةً طيبةً ، وبعد :

أحبُ أن أشكرَ بدايةً كل متابعٍ لهذه المدونةِ رغم الإهمال والإنقطاع ، ولكن نظراً لمشاغل الحياة التي لا تخفى على جميعكم ، ونظراً لكوني لا أحبذُ اطلاقاً أن أنقُلَّ ناسخاً لاصقاً من الأخرين وإنما أحبُ دوماً أن أكتب ما تجود به القريحةُ أو ما يكون بناءًا على دراسةٍ ومراجعةٍ مسبقةٍ وبخاصةٍ فيما يتعلق بالمواضيع التاريخية والتوثيقيةِ فإنه لم يعد من السهل إيجادُ الوقت الكافي للإضافة والتعديل والتدوين كما كان في السابق ، فلم أعد إبن الثانية والعشرين كما في السابق وكلما تقدم الإنسان في العمر زادت مسؤولياته وقلَّ وقتُ فراغه كما تعلمون جميعاً🙂

ولكنني عَمِلتُ على إيجادِ نظامٍ جديدٍ يسمح لي بتنظيم وقتي وإيجاد بعض الفراغ الذي بدأت استغلاله في جلب وقراءة عديد الكُتُبِ كما في السابق ، والأن سأعملُ على إثراء هذه المدونةِ بكل جديدٍ بإذنه تعالى ، فانتظرونا🙂

شاكراً لكم من جديد ، وتحياتي إلى جميعكم 

دمتم بخير …